نادي المبادرة، بثانوية سيدي الحاج سعيد الدراركة، يشارك في برنامج التربية على المواطنة وحقوق الانسان

نادي المبادرة : وحدة البحث والتكوين في فن المسرح

الجمعة، 24 يونيو، 2011

الأربعاء، 14 يوليو، 2010

الثلاثاء، 1 يونيو، 2010



  

وحدة البحث والتكوين في فنون المسرح

من مجالات التكوين:تدريب الممثل والإعداد للدور

"إن الشيء الأكثر أهمية بالنسبة للممثل هو الصدق. فاذا استطاع الممثل أن يتظاهر بذلك، أصبح راسخا في مجاله"
.الممثل الكوميدي الأمريكي جلين ويلسون
يشتمل هذا التوجيه المحكم على المنحيين الكبيرين فن التمثيل، وهما المنحيان اللذان يمكن أن نطلق عليهما اسمي:
النسق أو النظام: الخيالي أو التقني

يتعلق الفارق المتميز الأساسي بين هاتين المدرستين بما إذا كان على الممثل أن يتحرك أداؤه من الداخل إلى الخارج، أم يتحرك من الخارج إلى الداخل، أي ما إذا كان عليه أن يركز على "الشعور بالدور" أو أن عليه أن يسقط نفسه أو يلقي بها إلى الوضع الخاص بالجمهور، بحيث يرى هذه الذات من خلال وجهة نظر المشاهدين أنفسهم. ومن هنا يمكن القول بأن فن التمثيل هو موهبة وعلم وصناعة يتطلب التكوين والتكوين المستمر. وهو ما يعمل على توفيره فريق تنشيط الحي بالدراركة المركز من حلال وحدة البحث والتكوين في فنون المسرح .



عن المشرف على النادي :عزيز بنمومن

الجمعة، 14 مايو، 2010

المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان بشراكة مع الاتحاد الأوربي يدعمان نادي المبادرة والتربية على المواطنة بثانوية سيد الحاج سعيد الدراركة ، أكادير


المسرح والتربية على المواطنة وحقوق الإنسان
تأتي عملية توظيف المسرح في مجال التربية على المواطنة وحقوق الإنسان انطلقا من كون  الفعل التربوي هو عملية تشاركية طويلة المدى ومستمرة مدى الحياة, يتعلم فيها الجميع من الجميع ومع الجميع وفي جميع مراحل العمر ومستويات النمو ، فالفن المسرحي يجعلنا نحترم كرامة الآخرين وآراءهم وننشر الوعي بضرورة احترامها من طرف الجميع والتعريف بالسبل والوسائل الكفالة بترسيخ ذلك الاحترام في جميع المجتمعات, كما يهدف المسرح المدرسي أو التربوي في مجال حقوق الإنسان أساسًا إلى تنمية قيم التسامح والتضامن والتعاون بين الأفراد والجماعات ومنها بين الدول حتى يتسنى خلق الظروف الملائمة لحياة أفضل لكل الناس في هذا العالم حاضرا ومستقبلا، وتصير  الحرية والعدالة والكرامة والمساواة متأصلة في النفس البشرية فكرا وسلوكا بغض النظر عن الاختلافات والتباينات بينها. وإلى جانب أن الفن المسرحي له القدرة على المساهم في عملية التربية على المواطنة و حقوق الإنسان فهو وسيلة من بين وسائل تحقيق التنمية المستدامة وربط الثقافي والفني بالاقتصادي والعلمي والتنموي ودعم عمليات المشاركة السياسية خاصة عند السباب بالشكل الديمقراطي بغية إقامة مجتمعات يحظى فيها جميع المواطنين بحقوق الإنسان والانتقال من المواطن القطري إلى المواطن الكوني كما ينسد ذلك الفن المسرحي وكل الفنون.





الأحد، 8 نوفمبر، 2009

وحدة البحث والتكوين في فنون المسرح، التابعة لنادي المبادرة والتربية على المواطنة

من خلال هذه المدونة يمكن لكل المهتمين بالفن
المسرحي بجماعة الدراركة  وأندية المواطنة وحقوق الإنسان بالمؤسسات التعليمية أن يتتبعوا أنشطة
"وحدة البحث والتكوين في فنون المسرح"

التابعة لنادي المبادرة والتربية على المواطنة  
بثانوية سيدي الحاج سعيد الدراركة 

وإغناء تجربتها من خلال الملحضات والتوجيهات والمقترحات والمعارف
ويمكن الاتصال من خلال العنوان التالي 


عن المشرف على النادي  :
عزيز بنمومن 

قائمة المدونات الإلكترونية